ثقافة الترحيب

In إندماج

أعزائي المواطنات والمواطنين،
إننا نعيش في زمن التحول الملموس. فقد زاد التنوع والتباين في بلدنا، بكل ما يرتبط بذلك من آفاق وتحديات. حيث يعيش في ألمانيا أشخاص كثيرون ينتمون إلى أصول مختلفة، وأديان متنوعة، وأيديولوجيات متباينة. وهم يشكلون صورتنا أمام العالم ويسهمون في ارتقاء بلدنا اقتصاديا واجتماعيًا ، وثقافيًا .
ويعتبر هذا التنوع الثقافي في صالح بلدنا؛ حيث إنه يثري حياة كل فرد فينا.
لا يجوز لمن يعيش في ألمانيا أن ينكر أصله. بل يجب أن يكون لديه الاستعداد للمساهمة في تكوين مجتمع مفتوح حسب نموذج الدستور. فدستورنا يتيح مجالا واسعًا للتنوع الثقافي، كما أنه يضمن حرية العقيدة والمساواة بين المرأة والرجل. ويضمن كذلك حقوق الأقليات. وحتى يمكن للجميع معايشة هذه الحرية، فإن دستورنا يضع في الوقت نفسه حدودا واضحة لا يجوز لأي شخص، أيا كان أصله أو معتقداته الدينية، أن ينتهكها.
بمعنى آخر: إن الدستور، وخصوصا أول 20 مادة منه، يمثل الثقافة الأساسية للديمقراطية والحرية في ألمانيا. وهو يوضح لنا كيف نقابل بعضنا في ألمانيا وكيف نساهم في تشكيل مجتمعنا المشترك.



كما أن احترام كرامة الإنسان، والمبادئ الدستورية والديمقراطية، والحقوق الاجتماعية للمواطنين، والتسامح المشترك، وحب الحرية؛ كل هذه القيم مشروحة فيه. لذلك، فإن هذه الحقوق لا تنال أو تنتزع باستمرار. لكن يجب تحقيقها في الحياة، من جديد كل يوم. ولا يتحقق ذلك إلا إذا أدرك جميع الأشخاص الذين يعيشون في ألمانيا هذه القيم الأساسية لدستورنا، وحرصوا على الاستفادة منها، وأدركوا تماما أيضا ما يرتبط بذلك من حقوق وواجبات شخصية.
وتفضلوا بقبول خالص تحياتي

زيكمار جابرييل

رئيس الحزب الديمقراطي الاجتماعي (SPD)

الصورة: spd.de

يمكنك أيضا قراءة هذه المواضيع!

المنع من العمل

الأشخاص الذين لا يملكون تصريح إقامة، مثل الأشخاص ذوي رخصة الإقامة المؤقتة أو التعليق المؤقت للترحيل لا يحق لهم

أكمل القراءة …

حق اللجوء

تم إقرار قانون اللجوء في ألمانيا عام 1949 في الفصل 16 من الدستور اللماني، وذلك كردة فعل على الإضطهاد

أكمل القراءة …

قراءة في رواية يد فاطمة للأديب الإسباني إلديفونسو فالكونس

إستأثرت رواية يد فاطمة للأديب والكاتب التاريخي والمحامي الكتلاني الإسباني إلديفونسو فالكونس يوم صدورها منذ سنوات عديدة باهتمام واسع

أكمل القراءة …

أضف تعليق:

بريدك الإلكتروني لن يتم نشره

قائمة الموبايل