حفل الثقافات من أجل السلام

In ثقافة

نظم مجلس الاندماج بمدينة مونستر هذه السنة حفل السلام الدولي. وكان ممثلو القارة الأسيوية ضيوف هذا الحفل بامتياز. حيت تميز الحفل ببرنامج متنوع وصف بالعالمية .
افتتحت منشطة الحفل السيدة ايونا بوبا عضوة مجلس الاندماج بمدينة مونستر بكلمة قصيرة أوضحت فيها بأن الحفاظ على السلام والتفاهم بين الثقافات ليس دائما بالأمر الهين لكنه أمر محمود ويثري مجتمعنا. هذه المرة كان التركيز الثقافي على قارة آسيا. حيث قدمت فرقة أطفال التاميل لوحات فنية من ثرات بلادهم بإيقاعات مختلفة، تتخللها تعبيرات الوجه، والإيماءات، والأزياء وتصفيفة الشعر  المميزة.
ثم بعد ذلك جاء دور الفرقة الإيرانية نافا التي أتحفت الحاضرين بمقاطع موسيقية تارة حزينة وتارة صاخبة شارك الجمهور إياها التصفيق تجاوبا مع عذوبة ألحانها.




وأعقب ذلك “السيدات الرائعات” من كوريا الجنوبية. لم يقدمن فقط رقصات المراوح الرائعة، ولكن برعن أيضا بقرعهن للطبول من أجل السلام.
كما تألق  شباب موهوب من كوريا الجنوبية، هيونا ليم (سوبرانو) وجينهو بيك (باس) وعازفة البيانو  إيون يونغ سون في سحر الجمهور بتقديم لوحات غنائية عالمية من الموسيقى الكلاسيكية الأوروبية.


وقد حضر الحفل العديد من ممثلي الأحزاب السياسية من بينهم عمدة المدينة السيدة فينديلا بآت فلهيالمزن التي أشارت في كلمتها الى مقولة الفيلسوف كارل ياسبرز أ ن “السلام لا يمكن تحقيقه إلا من خلال التعاون”. وناشدت الجميع قائلة بأن السلام هو مسؤولية الجميع  حتى في حياتنا اليومية.
وذكرت أن 23 بالمئة من المهاجرين بمونستر ينحدرون من أكثر من مئة وستين جنسية.
كما عرض رئيس مجلس الإندماج عمر لطفي يافوز أعمال المجلس الكثيفة والناجحة لهذه السنة وطالب بالمزيد من الإهتمام بمجلس الإندماج ليتمكن من أن يقدم الكثير.

المزيد من الصور

يمكنك أيضا قراءة هذه المواضيع!

الحكومة الألمانية تدعم مختلف الثقافات

تتميز الغالبية العظمى من المجتمع الالماني المعاصر بدعمها وتقبلها للثقافات المختلفة والمتنوعة ، ويعود ذلك الى ايمان هذا المجتمع

أكمل القراءة …

„ثقافة الالتباس.. نحو تاريخ جديد للإسلام“

„يطرح أستاذ الدراسات الإسلامية الألماني توماس باور فرضية مثيرة للاهتمام في كتابه „ثقافة الالتباس.. نحو تاريخ جديد للإسلام“، يبني

أكمل القراءة …

قائمة الموبايل