ألإرهاب لا دين له

In ألمانيا

لا يجب على جميع المسيحيين تبرير جرائم القتل الوحشية التي قام بها  اندرس بريفيك   والتي  أسفرت عن مقتل 77 شخصا. حتى لو كان هذا  المجرم يقوم بذلك دفاعا عن  «القيم المسيحية» .
كذلك أيضا ليس كل المسلمين مضطرين أن يبرروا  الأعمال التي يقوم بها بعض المنتسبين للإسلام والتي لا تمث للإسلام بصلة.  مع العلم أن المسلمين هم أول ضحايا هذه الأعمال الإرهابية.. لا ينبغي أن يترك للمتطرفين السيادة  في تفسير القيم. الكراهية  تؤدي إلى مزيد من الكراهية. ولذا فمن المهم أن نتصدى معا    لكل أنواع التطرف .

تعليقاتكم

يمكنك أيضا قراءة هذه المواضيع!

صور من الإنترنت

حق الملكية الشخصية والنشر.صور للعروض التوضيحية ومثيلاتها ما هو الوضع فيما يتعلق بالنسبة للصور التي تأخذ من الشبكة لاستعمالها

أكمل القراءة …

نشر صورة بدون إذن شخصي

 حق الملكية الشخصية والنشر في شبكات التواصل الاجتماعي ينظم قانون حق الملكية الشخصية والنشر حماية “الملكية الفكرية”. هذا يتضمن

أكمل القراءة …

الهاتف المحمول في المدرسة

لا يوجد في ولاية شمال الراين ويستفاليا أية قوانين بخصوص منع الهاتف المحمول في المدارس. عادةً يجب أن تكون

أكمل القراءة …

أضف تعليق:

بريدك الإلكتروني لن يتم نشره

قائمة الموبايل