أمل وخطوات

In شعر ونثر
0
(0)

 في لحظة كنت أشعر وكأني تائهة في قلب المهارق..
فكنت مشجعي على الطريق الماحية للحواجز الفوارق..
وأبحر في بحر الأحزان بغير بواخر أو زوارق..

فقد كنت مرشدي الى أن أسلك درب السعي..
وأنشدت لي الأمل وجعلتني اترك النعي..

وعلمتني أن الحياة والحب كل منهما للاخر ناصر..
فالواحد منهما من غير الاخر قاصر..
لذلك يلزم الربط بينهما بوثيق الأواصر..

فالحياة بلا حب تكون ضلالة مسطورة..
والحب بلا حياة علم خرافة أسطورة..

ولتكن هذه هي الطريق القائدة..
لنتحصل في النهاية على الكثير من الفائدة..

عفاف بايزيد

تبسة-الجزائر

AdinaVoicu/pixabay.com/CC0 Creative Commons

هل أعجبك المقال؟

انقر على نجمة لتقييم المقال

متوسط ​​التقييم 0 / 5. عدد الأصوات 0

لا يوجد تقييم حتى الآن! كن أول من يقيم هذا المنشور.

يمكنك أيضا قراءة هذه المواضيع!

معرض التدريب المهني والدراسة الجامعية

3.8 (4) ما هو التدريب المهني المناسب لي؟ ما الدراسة المناسبة لي؟ كيف يمكنني رفع من فرص قبولي بأحدى

أكمل القراءة …

الروائي سعيد النعيم

5 (2) هل أعجبك المقال؟ انقر على نجمة لتقييم المقال Submit Rating متوسط ​​التقييم 5 / 5. عدد الأصوات

أكمل القراءة …

من أجل أوروبا مضيافة

3 (2) كانت مونستر “ملاذًا آمنًا” منذ أكتوبر 2019. فمدينة مونستر تنتمي إلى تحالف البلديات الأوروبية المستعدة لاستقبال لاجئين

أكمل القراءة …

قائمة الموبايل