أمل وخطوات

In شعر ونثر

 في لحظة كنت أشعر وكأني تائهة في قلب المهارق..
فكنت مشجعي على الطريق الماحية للحواجز الفوارق..
وأبحر في بحر الأحزان بغير بواخر أو زوارق..

فقد كنت مرشدي الى أن أسلك درب السعي..
وأنشدت لي الأمل وجعلتني اترك النعي..

وعلمتني أن الحياة والحب كل منهما للاخر ناصر..
فالواحد منهما من غير الاخر قاصر..
لذلك يلزم الربط بينهما بوثيق الأواصر..

فالحياة بلا حب تكون ضلالة مسطورة..
والحب بلا حياة علم خرافة أسطورة..

ولتكن هذه هي الطريق القائدة..
لنتحصل في النهاية على الكثير من الفائدة..

عفاف بايزيد

تبسة-الجزائر

AdinaVoicu/pixabay.com/CC0 Creative Commons
تعليقاتكم

يمكنك أيضا قراءة هذه المواضيع!

قال لي: أنت ملكي لكن الآن أتحدث أنا

يقدم هاتف الاستغاثة للإبلاغ عن العنف ضد النساء الاستشارة في جميع أنحاء ألمانيا الاتحادية، ويمكن الاتصال به على الرقم:

أكمل القراءة …

النصوص الأدبية والنصوص المعادية للدستور

حق الملكية الشخصية والنشر كذلك فإن الأعمال الأدبية محمية من خلال حق الملكية الشخصية، وهذا يتضمن الأشعار والنصوص العلمية

أكمل القراءة …

الفيديوهات

حق الملكية الشخصية والنشر إن السؤال عن حق نشر الفيديوهات من منصات الفيديو الكبيرة Youtube و غیرها) في الحساب

أكمل القراءة …

قائمة الموبايل