الإندماج بمدينة مونستر

In إندماج

لا يخف علينا جمعاً ان ألمانيا هي الدولة الأكبر في الاتحاد الأوروبي من حيث عدد السكان. فأن حوالي 82 مليون إنسان يعيشون على الأرض الألمانية وما يقرب من 15 مليون مواطن من خلفية مهاجرة، وهو ما يعني أن عشرين بالمائة من سكان ألمانيا قد هاجروا إليها، أو أن الأب أو الأم على أقل تقدير ينتمون لأصول أجنبية. كما أن كل طفل من بين ثلاثة أطفال في ألمانيا قد وُلد في أسرة مهاجرة إلى ألمانيا…  لذلك يحظى الاندماج في ألمانيا بأهمية كبرى خاصة بالنظر إلى التحول الديموغرافي في ألمانيا، لذا يتعين أن يكون واضحا للجميع أن كل من يأتي ويساهم في ألمانيا بخلفيته الثقافية واهتماماته ومعرفته وخبراته في الاقتصاد والمجتمع والسياسة يعد مكسباً لألمانيا حسب تصريح المستشارة الألمانية مركل بمناسبة مرور 60 عاما على إنشاء المكتب الاتحادي للهجرة واللاجئين.
لذلك لم يكن طريقنا نحو الاندماج جديدًا، بل مواصلة لمسيرة بدأت قبل عقود من الزمن وخاصة مجلس الخاص بشؤون الاندماج في  مدينة مونستر ….الذي لم يتم اختيار أعضائه الجديد بتسرع و شهد تنافس شديد على شغل 18 مقد.فقد شهدت التشكيلة الجديدة في المجلس سابقة تاريخية تشمل كل فئات المجتمع من ذوي الأصول الأجنبية وقد لقي ذلك ارتياحا كبيرا بين فئات المجتمع،  ومجلس البلدية، وإدارة  شؤون الاندماج والهجرة واللاجئين في المدينة، حيث أن المجلس يدعو طيلة عقوده إلى  بناء مجتمع قائم على الصداقة، وعلى الإنسانية المشتركة. ولم يتخل عن هذه الأهداف إلي اليوم .
الدكتور شفيق حسن

تعليقاتكم

يمكنك أيضا قراءة هذه المواضيع!

قال لي: أنت ملكي لكن الآن أتحدث أنا

يقدم هاتف الاستغاثة للإبلاغ عن العنف ضد النساء الاستشارة في جميع أنحاء ألمانيا الاتحادية، ويمكن الاتصال به على الرقم:

أكمل القراءة …

النصوص الأدبية والنصوص المعادية للدستور

حق الملكية الشخصية والنشر كذلك فإن الأعمال الأدبية محمية من خلال حق الملكية الشخصية، وهذا يتضمن الأشعار والنصوص العلمية

أكمل القراءة …

الفيديوهات

حق الملكية الشخصية والنشر إن السؤال عن حق نشر الفيديوهات من منصات الفيديو الكبيرة Youtube و غیرها) في الحساب

أكمل القراءة …

أضف تعليق:

بريدك الإلكتروني لن يتم نشره

قائمة الموبايل