السلام بين الشعوب يبدأ بحوار الأديان

In مونستر

تلبية لدعوة عمدة مدينة مونستر الألمانية، زار الإمام الأكبر الدكتور أحمد الطيب، شيخ الأزهر الشريف رئيس مجلس حكماء المسلمين، قاعه السلام التاريخية، التى شهدت التوقيع على اتفاقية سلام للحرب المذهبية عام 1648 م. وكان فى استقبال الإمام الأكبر ليفى ماركوس عمدة مدينة مونستر، الأسقف هانز ياشكى رئيس لجنه الحوار الدينى، ورئيسة جامعة مونيستر، وعدد من القيادات الكنسية والشعبية بالمدينة . وفى بداية اللقاء، رحب عمدة مونستر بزيارة الإمام الأكبر للمدينة والقاعة التاريخية، مؤكدا أنها زيارة تاريخية سيسجلها تاريخ القاعة، كما أطلق عمدة المدينة دعوة إلى حوار سلام بين الأديان من مدينة السلام . وفى كلمته أمام الحضور، أكد الإمام الأكبر أهمية عمل الجميع لوقف الحروب والصراعات الدائرة، مشددا على أن السلام بين الشعوب يبدأ بحوار الأديان، موضحاً أن الإسلام والمسيحية هما دينا سلام ومحبة. وعقب كلمته كتب الإمام الأكبر الدكتور أحمد الطيب، شيخ الأزهر الشريف كلمة فى السجل التاريخى لزيارات القاعة، وسط تصفيق حار من الحضور الذين رحبوا ترحيباً شديداً بفضيلته والوفد المرافق له.


ووفقا للبروتوكول الجاري به العمل عند زيارة  قاعه السلام التاريخية لا بد  للضيف من شرب النبيذ من  الديك الذهبي .إلا أن  الإمام الأكبر الدكتور أحمد الطيب تخلى عن هذه  الجزئية .
لؤي علي

تعليقاتكم

يمكنك أيضا قراءة هذه المواضيع!

الفيديوهات

حق الملكية الشخصية والنشر إن السؤال عن حق نشر الفيديوهات من منصات الفيديو الكبيرة Youtube و غیرها) في الحساب

أكمل القراءة …

صور من الإنترنت

حق الملكية الشخصية والنشر.صور للعروض التوضيحية ومثيلاتها ما هو الوضع فيما يتعلق بالنسبة للصور التي تأخذ من الشبكة لاستعمالها

أكمل القراءة …

نشر صورة بدون إذن شخصي

 حق الملكية الشخصية والنشر في شبكات التواصل الاجتماعي ينظم قانون حق الملكية الشخصية والنشر حماية “الملكية الفكرية”. هذا يتضمن

أكمل القراءة …

أضف تعليق:

بريدك الإلكتروني لن يتم نشره

قائمة الموبايل