العيش بكرامة ودون خوف

In مونستر

في ليلة الأربعاء الماضي(12 ماي)، أحرق مجموعة من الأشخاص مجهولي الهوية العلم الإسرائيلي أمام كنيس مدينة مونستر.

وفي محادثة مع رئيس الطائفة اليهودية في مونستر، السيد شارون فيهر، أدان رئيس البلدية ماركوس ليفي  العمل بأشد العبارات. كما شدد ليفي أنه في مونستر، ينبغي أن يكون جميع الناس، بغض النظر عن انتمائهم الديني، قادرين على العيش بكرامة ودون خوف.

ويتفق كلاهما على أنه في مدينة كمونستر تعيش فيها العديد من الجاليات من مختلف الديانات معا بسلام وتضامن، لا مكان لمثل هذه الأعمال.

ويدعو السيد ماركوس ليفي  و السيد شارون فيهر الى التعايش العادل  والحوار البناء بين المواطنين.

.

.

.

يمكنك أيضا قراءة هذه المواضيع!

معرض التدريب المهني والدراسة الجامعية

ما هو التدريب المهني المناسب لي؟ ما الدراسة المناسبة لي؟ كيف يمكنني رفع من فرص قبولي بأحدى الشركات؟ يمكن

أكمل القراءة …

من أجل أوروبا مضيافة

كانت مونستر “ملاذًا آمنًا” منذ أكتوبر 2019. فمدينة مونستر تنتمي إلى تحالف البلديات الأوروبية المستعدة لاستقبال لاجئين إضافيين. يجتمع

أكمل القراءة …

قائمة الموبايل