جائزة تعزيز الاندماج

In ألمانيا, إندماج
0
(0)

مغربي يحصل للمرة الثانية على الجائزة الأولى لتعزيز للإندماج بألمانيا

في ظل التحولات الراهنة في ألمانيا والمرتبطة بقضايا الهجرة و الإندماج و تصاعد موجات العنف و المظاهرات المناهضة للمسلمين و الأجانب و التي تبني أطروحتها على التخويف و الترهيب و في ظل هذا التصعيد و الذي تبنته بعض الأطياف الاجتماعية و الأحزاب السياسية نعيش كذلك حركة إيجابية يتبناها شرفاء المجتمع المدني و التمثيليات السياسية والمؤسساتية المناهضة لهذه الحركات العنصرية والمستفزة و التي تريد تقزيم هذا الغنى الثقافي الذي يحمله هذا الآخر في بؤر ضيقة تعتمد على التحقير و الإنهزامية. و ما حركة بيغيدا إلا صورة مخجلة لهذا التوجه و الذي تمت محاصرته بمظاهرات أكثر ثقلا و قوة و دلالة على جميع الأصعدة.
في سياق هذا عاشت الجالية المغربية في ولاية فستفاليا الشمالية و بالضبط في مدينة هلدن في قاعة العروض و المحاضرات للمكتبة الرسمية للمدينة مساء يوم 26 فبراير 2015 حدث تسليم الجائزة الأولى للإندماج للأستاذ و المستشار في شؤون الإندماج و الفاعل الجمعوي السيد محمد عسيلة
وذلك بحضور شخصيات وازنة من عالم السياسة و الثقافة و التعليم و التربية و الشأن الاجتماعي و تمثيليات الجاليات الأجنبية التركية و اليونانية و الإيطالية
والإسبانية والإيرانية والبوسنية وجاليات أخرى على رأسهم عدد كبير من أفرادالجالية المغربية
وممثلي الكنائس و رؤساء المصالح تتقدمهم السيدة رئيسة بلدية  المدينة بيرجت إلكنينغ ووالي الجهة ودائرة ميتمان السيد كرك  ومدير الدائرة السيد مارتن ريشتر والسيد كاتزكه رئيس الإدارات
والمصالح البلدية و رؤساء الأحزاب والمجلس السياسي للمدينة.
ولقد حضر لهذا الإحتفال كذلك السيد محمد الحيمامي رئيس رابطة الجمعيات المغربية بألمانيا والذي أعطى كلمة في سياق لقاء مصغر مع أفراد الجالية الحاضرة نوه فيها بمجهودات السيد محمد عسيلة منذ أزيد من ربع قرن خدمة لمصالح الجالية المغربية وإعلاء للراية المغربية كفرد إلى جانب إخوانه لتفعيل الديبلوماسية الموازية و إعطاء صورة نموذجية عن المواطنة الحقة في الديار الألمانية. كما حضر لهذا التتويج رئيس المركز الإسلامي – الثقافي المغربي بمدينة هلدن السيد محمد البوزياني والذي هنأ بدوره ذ. عسيلة  وأشاد بحسن أخلاق السيد محمد عسيلة وعمله الدؤوب وتواصله الدائم مع أفراد الجالية المغربية بالمنطقة خدمة لقضايا الإندماج السليم وقضايا التعليم والتكوين.
كما نوه الحاج محمد البالي رئيس جمعية التضامن بالسيد محمد عسيلة واعتبر في مداخلته أن هذا التشريف هو تشريف لكل أفراد الجالية المغربية و أن هذا عربون ثقة واعتراف من المؤسسات الألمانية بالكفاءات المغربية التي بدأت تفرض وجودها في الساحة الألمانية.
في مداخلة رئيسة بلدية  المدينة التنويهية أمام حضور غفير من الضيوف و التمثيليات السياسية أبانت فيها عن الفخر و الإعتزار الذي تكنه لمثل هذه الكفاءات ذات الخلفية الأجنبية و التي تعطي لعمل المؤسسات قيمة مضافة لتفادي التوجه الأحادي و النظرة القاصرة للإدارة الألمانية و هي فخورة تضيف رئيسة الهرم الإداري بتسليم هذه الجائزة في ولايتها الأولى كرئيسة بلدية المدينة للسيد محمد عسيلة و الذي كانت تتابع عمله المتواصل و بُعد نظره في معالجة قضايا و ملفات الإندماج  وتضحياته المتواصلة في كل الفضاءات التربوية والاجتماعية والتعليمية.
في مداخلة الأستاذ محمد عسيلة والإستجواب الذي أبدى فيه مقاربته لقضايا الإندماج مع السيد رئيس مكتب الإندماج بالبلدية السيد فوبيش شكر الجميع  واللجنة التي اختارته من بين عدد من المقترحين وشكر فيها زوجته وأبناءه والذين اعتبرهم هم المحرك و الرافعة الأساسية. كما بين في مداخلاته التغيير الذي طرأ على سياسة الإندماج في المؤسسات و في الذاكرة الألمانية من النظر إلى الأجنبي كضيف يجلس على حقائبه منتظرا ساعة الرحيل  والسفر إلى المواطن المقيم. و في هذا الصدد نوه السيد محمد عسيلة بعلاقاته المتميزة مع رئيس المركز الإسلامي – الثقافي المغربي السيد محمد البوزياني وعلى ثقة الجالية المغربية بالمنطقة التي و بدونها لما حصل على هذا التتويج. كما بين الأستاذ عسيلة على أن المقاربة الصحيحة للإندماج هي تلك المقاربة التي تكون في إطار تشاركي و في سياق الند للند واعتبار الأصول والمرجعيات الدينية و الثقافية أساس أي تواصل وتفاعل وتدافع. كما أكد في الإستجواب على ضرورة تشكيل “نحن” يعني كلية متكونة من كل مكونات المجتمع دون اعتبار دوني و تقزيم.
ولقد حظيت مداخلته الإرتجالية باهتمام الحاضرين ونالت إعجابهم حيث كان الحضور يقاطعونه بالتصفيق.
انتهت أمسية التتويج بحفل موسيقي للمدرسة الموسيقية لمدينة هلدن بأداء معزوفات لموزار و بيتهوفن على البيانو  والكمان تبادل بعدها الضيوف صورا تذكارية مع السيد محمد عسيلة في حوار
وتواصل أخوي شيق وممتع.
نهنئ السيد محمد عسيلة على هذا التتويج ونتمنى له مزيدا من التألق  والنجاح في مسيرته المهنية وعلاقاته مع الجمعيات المغربية.

الحاج محمد البالي
الجمعة 26 فبراير 2015

هل أعجبك المقال؟

انقر على نجمة لتقييم المقال

متوسط ​​التقييم 0 / 5. عدد الأصوات 0

لا يوجد تقييم حتى الآن! كن أول من يقيم هذا المنشور.

يمكنك أيضا قراءة هذه المواضيع!

معرض التدريب المهني والدراسة الجامعية

3.8 (4) ما هو التدريب المهني المناسب لي؟ ما الدراسة المناسبة لي؟ كيف يمكنني رفع من فرص قبولي بأحدى

أكمل القراءة …

الروائي سعيد النعيم

5 (2) هل أعجبك المقال؟ انقر على نجمة لتقييم المقال Submit Rating متوسط ​​التقييم 5 / 5. عدد الأصوات

أكمل القراءة …

من أجل أوروبا مضيافة

3 (2) كانت مونستر “ملاذًا آمنًا” منذ أكتوبر 2019. فمدينة مونستر تنتمي إلى تحالف البلديات الأوروبية المستعدة لاستقبال لاجئين

أكمل القراءة …

أضف تعليق:

بريدك الإلكتروني لن يتم نشره

قائمة الموبايل