خوذة الرأس – المنقذ منذ آلاف السنين

In تعليم

حتى الفايكنج كانوا على علم بفوائد خوذة الرأس في الحياة اليومية وخصوصا عندما كانوا يتنقلون من مكان الى آخر.. انتقل هذا الإدراك بقيمة خوذة الرأس إلينا عبر العديد من الثقافات والعصور. لماذا لا نتعلم إذن من هذه المعارف القديمة عند قيادتنا للدراجة الهوائية. بالتأكيد فإن أي خوذة يتم ارتداؤها أثناء قيادة الدراجة لا تمنع وقوع حوادث مرورية ولكن بإمكانها أن تحمي الرأس من جروح خطيرة قد تؤدي بصاحبها للموت المحتوم. لهذا تناشد شرطة مدينة مونستر كل المواطنين والزائرين بأن لا ينسوا وضع خوذة الرأس وألا يعيروا اهتماما لمن يسخر من ذلك. هنا في الصورة يشرح الشرطي للتلميذ إلياس وزميله جيسه من مدرسة مرغريتن شوله كيف أن هذه الخوذة التي يحملها في يده قد انقدت حياة شاب يبلغ 14 سنة من العمر تعرض لحادث سير.
الصورة: Verkehrswacht Muenste

تعليقاتكم

يمكنك أيضا قراءة هذه المواضيع!

قال لي: أنت ملكي لكن الآن أتحدث أنا

يقدم هاتف الاستغاثة للإبلاغ عن العنف ضد النساء الاستشارة في جميع أنحاء ألمانيا الاتحادية، ويمكن الاتصال به على الرقم:

أكمل القراءة …

النصوص الأدبية والنصوص المعادية للدستور

حق الملكية الشخصية والنشر كذلك فإن الأعمال الأدبية محمية من خلال حق الملكية الشخصية، وهذا يتضمن الأشعار والنصوص العلمية

أكمل القراءة …

الفيديوهات

حق الملكية الشخصية والنشر إن السؤال عن حق نشر الفيديوهات من منصات الفيديو الكبيرة Youtube و غیرها) في الحساب

أكمل القراءة …

أضف تعليق:

بريدك الإلكتروني لن يتم نشره

قائمة الموبايل