لا تتكلم بالسياسة

In مونستر, وجهة نظر
0
(0)

عيد بأية حال عدت يا عيد.
بما مضى أم لأمر فيك تجديد.
هذه الصورة ألتقطت بإحدى المطاعم العربية بمدينة مونستر, حيث تبين الأزمة التي تعرفها الجالية العربية جراء الأحداث التي تنخر جسد الامة العربية. فالنقاشات السياسية في جو يسوده الإحترام وتقبل الآخر بغض النظر عن انتمائه السياسي أو المذهبي -دون الانزلاق الى العنف الكلامي أو الجسدي- أصبحت أمرا مستحيلا.

هل أعجبك المقال؟

انقر على نجمة لتقييم المقال

متوسط ​​التقييم 0 / 5. عدد الأصوات 0

لا يوجد تقييم حتى الآن! كن أول من يقيم هذا المنشور.

يمكنك أيضا قراءة هذه المواضيع!

معرض التدريب المهني والدراسة الجامعية

3.8 (4) ما هو التدريب المهني المناسب لي؟ ما الدراسة المناسبة لي؟ كيف يمكنني رفع من فرص قبولي بأحدى

أكمل القراءة …

الروائي سعيد النعيم

5 (2) هل أعجبك المقال؟ انقر على نجمة لتقييم المقال Submit Rating متوسط ​​التقييم 5 / 5. عدد الأصوات

أكمل القراءة …

من أجل أوروبا مضيافة

3 (2) كانت مونستر “ملاذًا آمنًا” منذ أكتوبر 2019. فمدينة مونستر تنتمي إلى تحالف البلديات الأوروبية المستعدة لاستقبال لاجئين

أكمل القراءة …

أضف تعليق:

بريدك الإلكتروني لن يتم نشره

قائمة الموبايل