لا لعقوبة الإعدام

In مونستر

للمرة 14 على التوالي ، تشارك مدينة مونستر في الحملة الدولية “مدن من أجل الحياة / مدن ضد عقوبة الإعدام”.
كدليل على رفض عقوبة الإعدام ، سيظل مبنى البلدية التاريخية شتاط فاين هاوس في المدينة مضاءين من الداخل والخارج مساء يوم 30 نوفمبر.
تشارك في هذه الحملة عدة آلاف من المدن حول العالم و 300 مدينة في ألمانيا وحدها ، وتشكل هذه الحملة رمزًا للإلغاء الكامل لعقوبة الإعدام.
منذ عام 2002 ، دعت جماعة سانت إغيديو وهي حركة مسيحية تضم أكثر من 70000 عضو في حوالي 70 دولة حول العالم ، إلى المشاركة في حملة “مدن من أجل الحياة”.
يتواصل أعضاء سانت إغيديو بريديا مع السجناء والمحكوم عليهم بالإعدام وهم ملتزمون بإضفاء الطابع الإنساني على ظروف السجون في جميع أنحاء العالم.
لقد تطورت فعاليات جماعة سانت إغيديو والتزام المنظمات الأخرى مثل منظمة العفو الدولية كثيرًا نحو الأفضل في السنوات الأخيرة.
حيث ألغت 142 دولة حول العالم عقوبة الإعدام بموجب القانون أو لم تعد تطبقها في الممارسة العملية. باستثناء بيلاروسيا ، أصبحت أوروبا أول قارة في العالم بدون عقوبة الإعدام.
في إفريقيا أيضًا ، يقوم المزيد والمزيد من البلدان بإلغاء هذه العقوبة. ولكن هناك أيضًا أخبار سيئة.ففي مناطق الأزمات في الشرق الأوسط على وجه الخصوص ، هناك أعداد متزايدة من الإعدامات فيما يتعلق بالإرهاب. وفي الولايات المتحدة ، تم إعدام الأشخاص على المستوى الفيدرالي لأول مرة منذ عام 2003.
هناك سبب خاص لاستمرار إضاءة المباني البارزة في مونستر وفي العديد من الأماكن الأخرى في 30 نوفمبر من جميع الأماك نحيث أن في مثل هذا اليوم من عام 1786 ، أصبحت دوقية توسكانا الكبرى أول دولة في العالم تلغي التعذيب وعقوبة الإعدام.

 

 

تعليقاتكم

يمكنك أيضا قراءة هذه المواضيع!

قال لي: أنت ملكي لكن الآن أتحدث أنا

يقدم هاتف الاستغاثة للإبلاغ عن العنف ضد النساء الاستشارة في جميع أنحاء ألمانيا الاتحادية، ويمكن الاتصال به على الرقم:

أكمل القراءة …

النصوص الأدبية والنصوص المعادية للدستور

حق الملكية الشخصية والنشر كذلك فإن الأعمال الأدبية محمية من خلال حق الملكية الشخصية، وهذا يتضمن الأشعار والنصوص العلمية

أكمل القراءة …

الفيديوهات

حق الملكية الشخصية والنشر إن السؤال عن حق نشر الفيديوهات من منصات الفيديو الكبيرة Youtube و غیرها) في الحساب

أكمل القراءة …

قائمة الموبايل