ليس من الضروري أن نخشى من أسلمة أوروبا

In مونستر

بمناسبة حلول السنة الجديدة وجه مطرام مدينة مونستر خطبته للحاضرين بكنيسة القديس لامبيرتي. ومن بين ما قال في خطبته:

” ليس من الضروري أن نخشى من أسلمة أوروبا، فللمسيحية قوة توفر بفضل كلمة الرب أسسا قابلة للحياة من أجل التعايش السلمي مع كل الأديان في المجتمع الألماني.”

انتهى القداس وانصرف كل مؤمن الى بيته. وفي اليوم الثاني حدث ما لم يكن متوقعا.

حيت انتشر الخبر كالنار في الهشيم في كل مواقع الإنترنيت التي يشرف عليها اليمين المتطرف، فأمطرته بتصريحات عدوانية للتشهير به واصفين إياه بأبشع الصفات ورموه بأقدح الشتائم وهددوه بالقتل. وقد أصيب المطران بصدمة جراء ما وصلت إليه الأمور.

وحسب ما توصلت به جريدة مونستر من سياسي بارز بمدينة مونستر، فإن كل الأحزاب السياسية بمدينة مونستر تدرس حاليا تنظيم وقفة تضامن يوم الجمعة بعد الظهر مع المطران، وتنتظر مبادرة الجمعيات والمراكز الإسلامية للمساهمة في التنديد بهذا الأمر.




مع العلم أنه غالبا ما تلام الجمعيات الاسلامية والمساجد لعدم مشاركتها في مثل هذه المواقف.

وبدورنا نلتمس من كل الجمعيات الإسلامية والمساجد المشاركة في هذه الوقفة، والتطرق لهذا الموضوع في خطبة الجمعة ليتمكن العديد من المسلمين من المشاركة إيمانا منا كمواطنين بأننا ننبذ كل أشكال التطرف والعنف والعنصرية.

الصورة:Michael Bönte

أضف تعليق:

بريدك الإلكتروني لن يتم نشره

قائمة الموبايل