مشروع إعلامي لتسهيل عملية اندماج الطلاب الجدد

In إندماج

يعيش بمدينة مونستر حاليا ما يناهز 3000 مواطن ومواطنة من سوريا، أفغانستان والعراق. اضطرتهم ظروف الحرب إلى مغادرة أوطانهم. ومن بينهم العديد من الأطفال والشباب الذين يذهبون إلى المدارس الألمانية. في العديد من المدارس يتم إنشاء صفوف خاصة لهؤلاء الأطفال بسبب النقص الكبير في قدراتهم اللغوية. مما تسبب في حرمانهم من كل فرص الاتصال والاحتكاك بالطلاب الألمان. لذلك انضم حوالي 30 طالبا من المدرسة المهنية كتلر بيروفس كوليغ لإطلاق مشروع إعلامي تحت إشراف صحفية ذات خبرة طويلة في المجال الإعلامي.




يصور الطلاب الحياة اليومية داخل هذه الصفوف الخاصة ويقومون باستطلاعات للرأي، ويزورون بعضهم البعض في بيوتهم. وبهذه الطريقة تسعى المدرسة لتسهيل عملية اندماج الطلاب الجدد حتى وإن كانوا لا يتقنون اللغة الألمانية بعد.

كما أن الهدف من هذا المشروع هو القضاء على الأحكام المسبقة من الجانبين. ويتم تمويل هذا المشروع من قبل مؤسسة مكافحة العنصرية ومدينة مونستر. كما شارك في المشروع كل من مؤسسة بينوهاوس وبيت الأسرة ومركز تدريب الشباب.

هذا المشروع الإعلامي ما زال يبحث عن مؤيدين ومساعدين آخرين. فإذا كنت مهتما بالأمر فإننا على استعداد أن نطلعك على عناوين المسؤولين. لمزيد من المعلومات حول هذا المشروع، يرجى مراسلتنا على البريد الإلكتروني التالي:

info@antennemuenster.de

(Foto: Martin Scherag)

تعليقاتكم

يمكنك أيضا قراءة هذه المواضيع!

من أجل أوروبا مضيافة

كانت مونستر “ملاذًا آمنًا” منذ أكتوبر 2019. فمدينة مونستر تنتمي إلى تحالف البلديات الأوروبية المستعدة لاستقبال لاجئين إضافيين. يجتمع

أكمل القراءة …

سرقة المعلومات. الاختراق الهاكينغ

إن الذي يحصل على كلمة المرور لحاسب آخر أو بريد إلكتروني وبواسطتها يحصل على معلومات، يعرض نفسه للعقوبة (§

أكمل القراءة …

مكتب أمين المظالم وخدمات الوساطة

انضمت البروفيسورة الدكتورة مريا ماير هوغر الى  فريق المتطوعين في مكتب مكتب أمين المظالم وخدمات الوساطة  المستقل لحل مشاكل

أكمل القراءة …

أضف تعليق:

بريدك الإلكتروني لن يتم نشره

قائمة الموبايل