التصنيف: ميندن

من أجل التفاهم واحترام بعضنا البعض

مشروع ميندن رودن بيك المتعدد الألوان هو مشروع من أجل التفاهم واحترام بعضنا البعض. إن مشروعنا هذا كما هو

عندما يتعلم الأباء من الأبناء

كيف وأين يتعرف الإنسان على الآخرين؟ الجواب بسيط: في الأسرة وليس في مكان آخر. بطبيعة الحال الأطفال يعيشون ويتعلمون

مؤلمة هي الوحدة حتى وإن كنت بين أصدقائك.

عمر و مصطفى الشيخ  صالح من سوريا يشعران بالراحة بشكل واضح مع مساعديهم ويعتبرون مدينة ميندن وطنهم الجديد. إلى

تعلم اللغة مفتاح الاندماج

قدم السيد بوزكري بلميلودي إلى ألمانيا عام 1983. درس اللغة الألمانية في فرانكفورت. ويشغل الآن منصب نائب رئيس النادي

المواطن القدوة

هذا الحدث لم يكن بأي حال من الأحوال مخطط له في مدينة ميندن. ولكن ما وقع لنا يستحق التنويه

السوري الأمين

قدم مهند موسى البالغ من العمر 25 عاماً إلى ألمانيا منذ تسعة أشهر من مدينة حمص في سوريا. يقيم

قائمة الموبايل